في كلِّ ما صنعَتْ

في كلِّ ما صنعَتْ يداكَ أراكا – صبحي ياسين

في كلِّ ما صنعَتْ يداكَ أراكا
يا مَنْ بقلبي لا أرى إلاكا
٠
في الطير ِ يخفقُ في سماكَ مُسَبِّحا ً
في الزهر ِ بَلَّلَ وجنتيه ِ نداكا
٠
في الغصن ِ يسجدُ حاملا ثمَرَ الهوى
في الغيم ِ يَسْبَحُ في فضاء ِ عُلاكا
٠
في نبْض ِ قلبي في انتفاض ِ جوارحي
في ماء ِ عين ٍ ليس فيه سِواكا
٠
يَمَّمْتُ بابَكَ حاملا كاسَ الجوى
فلقد ظمئتُ وأشتهي ريّاكا
٠
في عُمق ِ ليلي لي ببابكَ سَجدة ٌ
أرجو بدمع ِ المُقلتين ِ رضاكا
٠
يا سيدي والجُرْحُ يَمْضغُ أضلعي
رُحْماكَ في ليل ِ الضنى رُحماكا
٠
سَلَّ الفراقُ على ضلوعي سيفه
وأتى المَشيبُ مُهَدّدا سَفاكا
٠
إنْ جَفَّ دمعُ المقلتين من البكا
فدموعُ قلبي تغرقُ الأفلاكا
٠
سيفُ الفراق ِ مشى يَقصُّ أصابعي
وهمومُ صدري لا تريدُ فكاكا
٠
كلُّ الخلائق ِ أغمضتْ أحداقها
لكنْ تراني دونهم عيناكا

About Abdulrahman AlRimawi

Check Also

بماذا ترى أستقبل العيد يا ربي – هارون هاشم رشيد

بماذا ترى أستقبل العيد يا ربي وليل الأسى والحزن يمعن بالركب أرى العيد حولي غير ما قد عهدته وغير الذي قد كان من أمل رحب أراه كسيفاً باهتاً حالك الرؤى يجر خطاه في ذهول وفي رعب

تنويه تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: